أسس اتحاد جمعيات المجتمع المدني بسوق الأربعاء لأول مرة في 16 ماي2013 انضمت لهذا المولود الجديد ما يفوق 20 جمعية من سوق أربعاء الغرب وضواحيها.تعاقب عن دور المنسق بالتوالي كل من السادة عبد الفتاح منار،محمد السعيدي وإدريس ماطو .
انعقد المؤثمر الثاني لتجديد هياكل الاتحاد بدار الشباب في 16ماي 2016 حيث أفرز مكتبا تنفيذيا جديدا .ضم الاتحاد لصفوفه ما يفوق 42 جمعية يمثل رؤسائها أو من تم انتدابهم أعضاء مجلس الاتحاد.
بعد توزيع المهام بين أعضاء المكتب التنفيذي أسفر التصويت النتائج التالية:

عن السنة الأولى :المنسق محمد أوزايد.
عن السنة الثانية: المنسق أحمد نيني.
عن السنة الثالثة: المنسق منير حاجي.
باشر المكتب الجديد أنشطته المتنوعة وفق منهجية مدروسة.من أهم المحطات التي راكمها الاتحاد إلى حدود كتابة هذه الأسطر نسجل ما يلي:
- إفطار جماعي لفائدة مرضى مستشفى الزوبير اسكيرج .
- وقفة احتجاجية بمستشفى الزوبير اسكيرج تنديدا بالوضع الصحي المتردي بمدينة سوق الأربعاء.
- تنظيم مهرجان المدينة في نسخته الأولى.
- تنظيم ختان جماعي لفائدة الأطفال المنحدرين من أسر معوزة بشراكة مع الجماعة الترابية لسوق الأربعاء.
- تنظيم الأيام الاحتفالية لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة بتعاون مع جمعية متطوعي المسيرة الخضراء.
وعلى مستوى الترافع ندد الاتحاد بما يعرفه قطاعي الماء والكهرباء على مستوى المدينة وضواحيها،كما عقد لقاء تواصليا مع المكتب الجهوي للماء الصالح للشرب بالفوارات لتدارس المشاكل المطروحة وايجاد الحلول اللازمة في أقرب الآجال.
راسل اتحاد جمعيات المجتمع المدني السيد عامل إقليم القنيطرة فيما يخص مشاكل التنمية المندمجة بالمدينة وعقد معه لقاء تواصليا بمقر العمالة اعتمدت المذكرة المطلبية للاتحاد كأرضية للنقاش .
اصدر الاتحاد عدة بيانات ايمانا منه بضرورة التواصل مع المواطنات والمواطنين يوضح فيها أهم المستجدات للرأي العام و خصص جيزا هاما من مراسلاته لقطاعات
حيوية بالمدينة كالأمن،الصحة،البنية التحتية، المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة لمدينة سوق الأربعاء.